منتدي فراشات النور
أنت الآن في موقع الكاتبة د/عطيات أبو العينين إما أن تسجل أو تدخل أو تتصفح كزائر بالضغط علي إخفاء

منتدي فراشات النور

مرحباً بك في منتدي فراشات النور الخاص ب الدكتورة عطيات أبو العينين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
  




















دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الإعلامية د.عطيات أبو العينين على mixclouds
الخميس أبريل 16, 2015 4:14 pm من طرف د/عطيات

» السعار أحدث رواياتي في 2015
الثلاثاء أبريل 07, 2015 11:39 am من طرف د/عطيات

» البدو أمراء الصحراء أحدث كتب د.عطيات أبو العينين
السبت يوليو 12, 2014 7:27 am من طرف د/عطيات

» استقالة المشير السيسي ويوم تشرق فيه الشمس
الأربعاء مارس 26, 2014 2:25 pm من طرف د/عطيات

» البدو أمراء الصحراء صلاح معاطي د.عطيات أبو العينين
السبت فبراير 15, 2014 12:32 pm من طرف د/عطيات

» لقاء د/عطيات أبو العينين على قناة القاهرة برنامج بيت الهنا
السبت فبراير 15, 2014 11:55 am من طرف د/عطيات

» أدب الخيال العلمي في المجلس الأعلى للثقافة 22/5/2013
السبت فبراير 15, 2014 11:55 am من طرف د/عطيات

» مسلسل العنف والخيانة د.عطيات أبو العينين
الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 3:06 pm من طرف د/عطيات

» رواية رقص العقارب للروائية د عطيات أبو العينين
الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 8:00 am من طرف د/عطيات

» رواية مهسوري للروائية د عطيات أبو العينين
الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 7:57 am من طرف د/عطيات

» أحلام صغيرة قصة قصيرة بقلم د.عطيات أبو العينين
الخميس مايو 16, 2013 5:11 pm من طرف د/عطيات

» الخوارزمــــــــــــي الصغيـــــــــــــــــــــــر
الإثنين مارس 11, 2013 7:21 am من طرف سارة الشريف

» نادي القصة بستضيف مهسوري 18 مارس ود/عطيات أبو العينين
الأحد مارس 10, 2013 4:17 pm من طرف د/عطيات

» علاج البرص/البهاق إعتراف على الهاتف # عشاب السراغنة
الإثنين فبراير 11, 2013 2:36 pm من طرف د/عطيات

» القران الكريم
الإثنين ديسمبر 24, 2012 12:29 pm من طرف د/عطيات

» مويان في جائزة نوبل أنا وأمي والحكايات جريدة أخبار الأدب العدد 1011
الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 10:31 am من طرف د/عطيات

» مهاتير محمد رائد التهضة الماليزية د/عطيات أبو العينين
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 1:55 pm من طرف د/عطيات

» هَتْصَدَقِيِ
الإثنين نوفمبر 26, 2012 4:19 pm من طرف matter99

» سُوقْ عَرَبِيتَكْ
الإثنين نوفمبر 19, 2012 5:00 pm من طرف matter99

» يا بنت الإيه
الإثنين نوفمبر 12, 2012 4:07 pm من طرف matter99

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 83 بتاريخ الأربعاء يوليو 11, 2012 1:36 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 91 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مريم الفراشة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 694 مساهمة في هذا المنتدى في 394 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د/عطيات
 
ابراهيم خليل ابراهيم
 
حسن حجازى
 
matter99
 
الدكتور نادر عبد الخالق
 
حمدى البابلى
 
اياد البلداوي
 
محمد نجيب مطر
 
حسين علي محمد
 
أحمد الطائف
 

شاطر | 
 

 وداع الشهيد اللواء مصطفي زيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/عطيات
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 361
نقاط : 22345
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

مُساهمةموضوع: وداع الشهيد اللواء مصطفي زيد   الخميس أغسطس 27, 2009 6:50 pm

عد استشهاده في حادث سيارة
تشييع جثمان اللواء مصطفي زيد في
جنازة عسكرية تقدمها مندوب رئيس الجمهورية
انهيار أبناء الشهيد خلال الجنازة وهم يرددون
أنه كان مسافرا للعمرة في ليلة الحادث



متابعة‏:‏ محـمد شومان
في
جنازة عسكرية مهيبة من مسجد الشرطة بالدراسة تم تشييع اللواء مصطفي زيد
مدير مباحث الجيزة إلي مثواه الأخير لدفنه في مقابر أسرته بمنطقة
الخفير‏,‏ حيث كان الشهيد قد لقي مصرعه قبل انطلاق مدفع الإفطار أمس الأول
عندما كان يقوم بأداء واجبه وهو يترأس قوة من الشرطة لتسيير حركة المرور
فوق محور المنيب حتي يتمكن قادة السيارات من اللحاق بمدفع الإفطار‏.‏ وقد
تقدم الجنازة مندوب عن رئيس الجمهورية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور محمد
سيد طنطاوي شيخ الأزهر واللواء عدلي فايد مساعد أول وزير الداخلية لقطاع
الأمن العام واللواء عبدالرحيم القناوي مساعد أول الوزير للأمن واللواء
إسماعيل الشاعر مساعد أول الوزير لقطاع أمن القاهرة واللواء محسن حفظي
مساعد الوزير لأمن الجيزة وقيادات الشرطة بالجيزة والقاهرة فضلا عن عدد
كبير من زملاء الشهيد اللواء مصطفي زيد‏.‏

وقد بدأت مراسم الجنازة
العسكرية عقب أداء الصلاة علي الشهيد والتي أمها شيخ الأزهر‏,‏ ودعا
للفقيد بالرحمة والمغفرة لأنه استشهد وهو يؤدي واجبه‏,‏ وبعدها بدأت مراسم
تشييع الجنازة من أمام مسجد الشرطة بالدراسة يتقدمها مندوب رئيس الجمهورية
وتسير خلفها أفراد أسرته خاصة أبنائه الثلاثة الذين كانوا في حالة إنهيار
تام وهم يودعون والدهم للمرة الأخيرة غير مصدقين ماحدث له‏,‏ بعدها اصطفت
قيادات الشرطة وأفراد أسرة الشهيد لتلقي العزاء فيه‏,‏ بعدها أقلته سيارة
دفن الموتي إلي مثواه الأخير‏.‏

وكان اللواء الشهيد قد أصطحب قوة
عصر أمس الأول من ضباط وأفراد المباحث والمرور لفض الاختناقات المرورية
قبل مدفع الإفطار حتي تلقي إخطارا بحدوث اختناق شديد فوق محور المنيب
فسارع اللواء مصطفي زيد مدير مباحث الجيزة يرافقه العميد مجدي عبدالله
مدير إدارة الطرق والمنافذ بالجيزة‏,‏ حيث وقف الفقيد مع رجاله يشرف علي
تسيير حركة المرور والتي شهدت سيولة ويسر بعد أقل من نصف ساعه‏,‏ مما جعل
السيارات تمر بسرعة فوق المحور‏,‏ بينما وقف الشهيد مع رفيقه العميد مجدي
يصدر التوجيهات لأفراد القوة وهو يقف علي جانب الطرق وفجأة جاءت سيارة
طائشة تسير بسرعة جنونية وهي تابعة لإحدي الجهات الحكومية وحاول قائدها
تخطي سيارة أمامه إلا أنه إنحرف بشدة ليطيح باللواء مصطفي زيد والعميد
مجدي عبدالله

ويدفع كلا منهما عدة أمتار أمامه حيث أصيب كل منهما
بكسور ونزيف حاد وبسرعة قام أفراد القوة بنقلهما إلي المستشفي في سيارة
الشرطة قبل إنتظار سيارة الإسعاف لإنقاذ حياتهما إلا أن اللواء زيد كان قد
فارق الحياة من شدة نزيف الدماء قبل ان يصل للمستشفي بينما مازال العميد
مجدي عبدالله يرقد للعلاج في حالة سيئة‏,‏ في الوقت الذي تم فيه ضبط
السائق والسيارة المتسببة في الادث‏.‏

خبر الفاجعة‏:‏
حدث
ذلك في الوقت الذي كانت فيه أسرة الشهيد مصطفي زيد زوجته وأبناؤه الثلاثة
أيمن‏'‏ مهندس‏'‏ وأحمد الطالب بالأكاديمية البحرية وأمل الطالبة بإحدي
الجامعات الخاصة في إنتظار والدهم علي طعام الإفطار كما إعتاد كل يوم أن
يحضر إليهم وربما يكون المدفع قد إنطلق وتأخر بعض الوقت بسبب إنشغاله
بأداء واجبه في الأطمئنان علي سير حركة المرور في شوارع الجيزة قبل مدفع
الإفطار ولكن إنتظارهم طال بعض الشيء في هذا اليوم ساورهم القلق

وقبل
أن يستبد بهم جاء النبأ المفجع عبر التليفون بأن اللواء مصطفي تعرض لحادث
تصادم وهو الآن في مستشفي الشرطة سارع أفراد الأسرة تسبقهم دموعهم تتوجع
قلوبهم لرؤيته والاطمئنان علي عائلهم المصاب وأيديهم تتجه بالدعاء إلي
الله أن تكون الإصابة بسيطة أو متوسطة وعند وصولهم المستشفي‏,‏ انقبضت
قلوبهم وقفزت من بين ضلوعهم فقد كان المشهد وعلامات الصمت الحزين
بالمستشفي ودموع أصدقاء الفقيد تعلن عن الفاجعة لقد رحل الفقيد مصطفي زيد
دون أن يودع أسرته التي اعتادت إنتظاره علي طعام الإفطار فقد كان الشهيد
يؤجل وداعهم إلي الليلة الحزينة‏,‏ حيث كان من المنتظر أن يسافر لأداء
العمرة في هذه الليلة‏,‏ كما اعتاد كل عام ولكن القدر لم يمهله‏.‏
منقول عن جريدة الأهرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://frashatelnor.3arabiyate.net
 
وداع الشهيد اللواء مصطفي زيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي فراشات النور :: يوميات :: يوميات-
انتقل الى: