منتدي فراشات النور
أنت الآن في موقع الكاتبة د/عطيات أبو العينين إما أن تسجل أو تدخل أو تتصفح كزائر بالضغط علي إخفاء

منتدي فراشات النور

مرحباً بك في منتدي فراشات النور الخاص ب الدكتورة عطيات أبو العينين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
  




















دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الإعلامية د.عطيات أبو العينين على mixclouds
الخميس أبريل 16, 2015 4:14 pm من طرف د/عطيات

» السعار أحدث رواياتي في 2015
الثلاثاء أبريل 07, 2015 11:39 am من طرف د/عطيات

» البدو أمراء الصحراء أحدث كتب د.عطيات أبو العينين
السبت يوليو 12, 2014 7:27 am من طرف د/عطيات

» استقالة المشير السيسي ويوم تشرق فيه الشمس
الأربعاء مارس 26, 2014 2:25 pm من طرف د/عطيات

» البدو أمراء الصحراء صلاح معاطي د.عطيات أبو العينين
السبت فبراير 15, 2014 12:32 pm من طرف د/عطيات

» لقاء د/عطيات أبو العينين على قناة القاهرة برنامج بيت الهنا
السبت فبراير 15, 2014 11:55 am من طرف د/عطيات

» أدب الخيال العلمي في المجلس الأعلى للثقافة 22/5/2013
السبت فبراير 15, 2014 11:55 am من طرف د/عطيات

» مسلسل العنف والخيانة د.عطيات أبو العينين
الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 3:06 pm من طرف د/عطيات

» رواية رقص العقارب للروائية د عطيات أبو العينين
الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 8:00 am من طرف د/عطيات

» رواية مهسوري للروائية د عطيات أبو العينين
الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 7:57 am من طرف د/عطيات

» أحلام صغيرة قصة قصيرة بقلم د.عطيات أبو العينين
الخميس مايو 16, 2013 5:11 pm من طرف د/عطيات

» الخوارزمــــــــــــي الصغيـــــــــــــــــــــــر
الإثنين مارس 11, 2013 7:21 am من طرف سارة الشريف

» نادي القصة بستضيف مهسوري 18 مارس ود/عطيات أبو العينين
الأحد مارس 10, 2013 4:17 pm من طرف د/عطيات

» علاج البرص/البهاق إعتراف على الهاتف # عشاب السراغنة
الإثنين فبراير 11, 2013 2:36 pm من طرف د/عطيات

» القران الكريم
الإثنين ديسمبر 24, 2012 12:29 pm من طرف د/عطيات

» مويان في جائزة نوبل أنا وأمي والحكايات جريدة أخبار الأدب العدد 1011
الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 10:31 am من طرف د/عطيات

» مهاتير محمد رائد التهضة الماليزية د/عطيات أبو العينين
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 1:55 pm من طرف د/عطيات

» هَتْصَدَقِيِ
الإثنين نوفمبر 26, 2012 4:19 pm من طرف matter99

» سُوقْ عَرَبِيتَكْ
الإثنين نوفمبر 19, 2012 5:00 pm من طرف matter99

» يا بنت الإيه
الإثنين نوفمبر 12, 2012 4:07 pm من طرف matter99

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 83 بتاريخ الأربعاء يوليو 11, 2012 1:36 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 91 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مريم الفراشة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 694 مساهمة في هذا المنتدى في 394 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د/عطيات
 
ابراهيم خليل ابراهيم
 
حسن حجازى
 
matter99
 
الدكتور نادر عبد الخالق
 
حمدى البابلى
 
اياد البلداوي
 
محمد نجيب مطر
 
حسين علي محمد
 
أحمد الطائف
 

شاطر | 
 

 الثور العجوز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين علي محمد

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 8
المهنة : أديب، أستاذ جامعي
الهوايات : القراءة والكتابة
نقاط : 20926
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 03/05/2009

مُساهمةموضوع: الثور العجوز   الإثنين يونيو 29, 2009 1:22 am

الثور العجوز




كانً السلطانُ حبيبَ الشعبْ

يفتحُ بابَهْ

في كلِّ صباحٍ للفقراءْ

كيْ يسمعَ شكوى كلِّ ضعيفٍ مظلومٍ منهمْ

ولينصِفَهمْ

لمْ يُنشِئْ قصْراً فخْماً يجلسُ فيهْ

لمْ يجعلْ أسواراً عاليةً

تحجبُ صوْتَ الشعبَ الهادرَ عنْه

لمْ يجعلْ بينَ الحاكمِ والمحكومِ وسيطاً

بلْ علَّقَ جرساً ضخماً

تتدلَّى منهُ حِبالْ

لوْ أحدُ الأفرادِ أرادْ

أنْ يلْقى السُّلطانْ

دقَّ الجرسَ وقابَلَهُ في الحالْ
***


في يومٍ دَقَّ الجرسُ،

ولمَّا خرَجَ الحُرَّاسْ

وجدوا ثوْراً أضناهُ المرضُ على البابْ

يتهالكُ في إعياءْ

حاولَ أن يدخُلْ

لكنَّ الحرَّاسَ تَصَدَّوْا لهْ

وقفوا في وجْهِهْ



نظرَ السُّلطانُ من الشُّرفهْ

وجدَ الثَّورَ ووجدَ الحرَّاسَ يصدُّونَهْ

خرجَ السلطانُ إلى البابْ

يسألُ حاجبَهُ عثمانْ

عنْ سببِ مجيءِ الثَّوْرِ إليْهْ
***


قالَ الحاجبُ: يا موْلانا السُّلطانْ

هذا الثورُ ضعيفٌ

ذَهَبَتْ صحتُهُ

خارتْ قوتُهُ

وتحيَّر عُثمانُ لبُرههْ

ثمَّ أضافْ:

هذا الحيوانْ

يطلبُ منكَ الرَّحمةَ والإنصافْ!

كانَ صغيراً

لمّا جاءَ إليْكَ من السوقْ

لحظيرتِكَ العامرةِ، وأخذَ يُشاركُ في أعمالِ الحقلْ

عملَ كثيراَ عندكَ حتى أضنتْهُ الأيامْ

لكنَّ كبير الخدمِ، وأعني "محروساً" ذا القلبِ الصَّخريّْ

يطردُهُ اليومْ

ليهيمَ على وجههْ!
***


ابتسَمَ السُّلطانُ وقالَ لعُثمانْ:

أنتَ أمينٌ وشُجاعْ

لمْ تخدعْني بالأقوالِ البرَّاقَهْ

أحضِرْ لي محروسا

***

في الحالْ

حضرَ كبيرُ الخدمِ أمامَ السُّلطانْ

ـ هلْ هذا الثورُ لنا؟

قال كبيرُ الخدمِ: نعمْ

لكنْ يا موْلايْ

أصبحَ لا يقدرُ أنْ يفعلَ شيئاً فطردْتُهْ

وهنا، لم يصبرْ عثمانُ الحاجبْ

قالَ: اسمحْ لي يا موْلايَ السُّلطانْ

أنْ أسألَ محروسا:

اصدُقْني يا محروسْ

هلْ لوْ مرِضَتْ زوجُكْ

أو أحدُ الأطفالْ

تطردُهُ من بيتِكْ؟

وأجابَ كبيرُ الخدمِ لتوِّهْ:

لا .. يا عثمانْ

كيف بربكَ أطردُ فرداً من أفرادِ الأُسرهْ؟

فأجاب الحاجبُ: يا محروسْ

هذا العملُ الأحمقُ لا يُرضي مولانا السلطانْ

لا يحسُنُ أن تطردَ هذا الثَّورْ

قدْ خَدَمَكَ طولَ العُمْرْ

والآنْ ..

وَجَبَ عليكَ الشُّكْرْ

هلْ نغدرُ بالحيوانْ؟

ضحك السُّلطانُ، وقالْ:

هذا قولٌ طيِّبْ

والآنْ ..

خُذْ ثورَكَ يا محروسُ، وإيَّاكْ

أنْ تتركَهُ في الطُّرقاتْ

يبحثُ عنْ مأْوى أوْ مأْكَلْ

هذا الثورُ ضعيفْ

لا يُمكنُهُ أن يتكلَّمَ ويُدافعَ عنْ نفسِهْ

هلْ تسمعُ ما قلتْ؟
***


أخذَ الرَّجلُ الثورَ وعادْ

لحظيرتِهِ

صوتُ السلطانِ يرنُّ بأُذنيْ محروسْ:

يا محروسُ تعلَّمْ أن تحترمَ الطَّاعنَ في السنّْ

وتُوفِّرُ سُبُلَ الراحةِ لهْ

وخصوصاً لوْ كانَ من الحيوانِ الأعجمْ

لا يعرِفُ أنْ يتكلَّمْ

كمْ من جاهلْ

نُبصرُهُ يضرب تلك الحيواناتِ بلا رحمهْ

معْ أنَّ الحيوان َ يؤدِّي أعمالاً صعبهْ

لا يطْلُبُ أُجْرَهْ

لوْ نَطَقَ لكشَفَ لنا

ظلمَ الإنسانِ وشَرَّهْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د/عطيات
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 361
نقاط : 23059
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

مُساهمةموضوع: شكرا د/محمد   الأحد أغسطس 09, 2009 4:38 pm

أشكرك د / حسين علي محمد علي مساهمتك التي أثرت الموقع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://frashatelnor.3arabiyate.net
محمد نجيب مطر

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 11
المهنة : مهندس
الهوايات : تأليف روايات الخيال العلمي وكتابة الشعر
نقاط : 14993
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: الثور العجوز   السبت سبتمبر 22, 2012 6:11 am

جميلة ورائعة ... ذكرتني كثيراً بمسرحيات صلاح عبد الصبور ... المعاني رائعة وإنسانية والأسلوب راقي جداً ... سلمت يمينك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الثور العجوز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي فراشات النور :: الأدب :: قصص اطفال-
انتقل الى: