منتدي فراشات النور
أنت الآن في موقع الكاتبة د/عطيات أبو العينين إما أن تسجل أو تدخل أو تتصفح كزائر بالضغط علي إخفاء

منتدي فراشات النور

مرحباً بك في منتدي فراشات النور الخاص ب الدكتورة عطيات أبو العينين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
  




















دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الإعلامية د.عطيات أبو العينين على mixclouds
الخميس أبريل 16, 2015 4:14 pm من طرف د/عطيات

» السعار أحدث رواياتي في 2015
الثلاثاء أبريل 07, 2015 11:39 am من طرف د/عطيات

» البدو أمراء الصحراء أحدث كتب د.عطيات أبو العينين
السبت يوليو 12, 2014 7:27 am من طرف د/عطيات

» استقالة المشير السيسي ويوم تشرق فيه الشمس
الأربعاء مارس 26, 2014 2:25 pm من طرف د/عطيات

» البدو أمراء الصحراء صلاح معاطي د.عطيات أبو العينين
السبت فبراير 15, 2014 12:32 pm من طرف د/عطيات

» لقاء د/عطيات أبو العينين على قناة القاهرة برنامج بيت الهنا
السبت فبراير 15, 2014 11:55 am من طرف د/عطيات

» أدب الخيال العلمي في المجلس الأعلى للثقافة 22/5/2013
السبت فبراير 15, 2014 11:55 am من طرف د/عطيات

» مسلسل العنف والخيانة د.عطيات أبو العينين
الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 3:06 pm من طرف د/عطيات

» رواية رقص العقارب للروائية د عطيات أبو العينين
الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 8:00 am من طرف د/عطيات

» رواية مهسوري للروائية د عطيات أبو العينين
الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 7:57 am من طرف د/عطيات

» أحلام صغيرة قصة قصيرة بقلم د.عطيات أبو العينين
الخميس مايو 16, 2013 5:11 pm من طرف د/عطيات

» الخوارزمــــــــــــي الصغيـــــــــــــــــــــــر
الإثنين مارس 11, 2013 7:21 am من طرف سارة الشريف

» نادي القصة بستضيف مهسوري 18 مارس ود/عطيات أبو العينين
الأحد مارس 10, 2013 4:17 pm من طرف د/عطيات

» علاج البرص/البهاق إعتراف على الهاتف # عشاب السراغنة
الإثنين فبراير 11, 2013 2:36 pm من طرف د/عطيات

» القران الكريم
الإثنين ديسمبر 24, 2012 12:29 pm من طرف د/عطيات

» مويان في جائزة نوبل أنا وأمي والحكايات جريدة أخبار الأدب العدد 1011
الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 10:31 am من طرف د/عطيات

» مهاتير محمد رائد التهضة الماليزية د/عطيات أبو العينين
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 1:55 pm من طرف د/عطيات

» هَتْصَدَقِيِ
الإثنين نوفمبر 26, 2012 4:19 pm من طرف matter99

» سُوقْ عَرَبِيتَكْ
الإثنين نوفمبر 19, 2012 5:00 pm من طرف matter99

» يا بنت الإيه
الإثنين نوفمبر 12, 2012 4:07 pm من طرف matter99

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 83 بتاريخ الأربعاء يوليو 11, 2012 1:36 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 91 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مريم الفراشة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 694 مساهمة في هذا المنتدى في 394 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د/عطيات
 
ابراهيم خليل ابراهيم
 
حسن حجازى
 
matter99
 
الدكتور نادر عبد الخالق
 
حمدى البابلى
 
اياد البلداوي
 
محمد نجيب مطر
 
حسين علي محمد
 
أحمد الطائف
 

شاطر | 
 

 حديث من شوارع بغداد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اياد البلداوي

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 13
المهنة : اديب ممثل مخرج كاتب دراما ناشط في مجال حقوق الانسان
الهوايات : القراءة
نقاط : 16217
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 05/06/2011

مُساهمةموضوع: حديث من شوارع بغداد   الأحد يوليو 24, 2011 11:17 pm



]size=18]
حديث من شوارع بغداد


اياد البلداوي

احتفل الجميع .. فرحوا فرحا عظيما .. ذهب النظام .. جاء نظام .. سيخلصهم من المعاناة والالم ونقص الغذاء والدواء .. ويعود النور ليضئ شوارعهم .. دورهم التي ظلت سنين طوال تشكو من الظلمة .. كل منهم كان يحلم بما سيفعله ليقدم لعائلته ما حرمت منه بعد زوال تلك الغمة .. احلام واحلام منّا النفس بها
اصطبح الجميع على نقص في الامن والامان وعدم الاستقرار ولم يقتصر الامر عما كان يعاني منه سابقا بل تعدى ذلك ليضيف عليه فقرات جديدة مثلما اضافوا – على البطاقة التموينية – ناهيك عن الاحتياجات الاخرى والكثيرة
• بالتأكيد شمل ذلك الحيوانات ايضا .. تلك الحيوانات التي كانت يوما ما انيسا وحيدا للعراقيين حين يزورون متنزه الزوراء
• فجر يوم ليس ككل الايام هاجت تلك الحيوانات معلنة عن غضبها بسبب ما تعانيه من الالم – تصور عزيزي القارئ – حتى الحيوانات لم تصطبر وتحتمل الالم .. هاجت وهي تعاني من اختطاف لبعض من الحيوانات التي تشاركها المكان ... وما تعانيه من نقص في الماء والغذاء .. نقص في البطاقة التمو... عذرا في الوجبة الغذائية
ـ ما العمل .. ماذا نفعل .. كيف نطالب بحقوقنا المشروعة ..
• هكذا يفكرون ... ثم راحوا يصرخو باعلى اصواتهم .. يتساءلون :
هل نضرب عن الطعام ...؟ فنحن مضربون رغما عنا .. هل نعتصم ونحتج سلميا ؟ فنحن معتصمون في اقفاصنا .. ماذا نفعل .. ؟
اسئلة كثيرة ولكن دون جواب.
• اتفق الجميع ان يتحدثوا لأسدهم .. ملك الحيوانات .. الحوا عليه بضرورة مراجعة المسؤولين ليشرح حالتهم ومعاناتهم عليه مواجهتهم لأنه ملكهم .
• اقتنع الاسد فالامر يهمه مثلما يهم الاخرين .. حمل نفسه والثقة تملؤها .. إنه متأكد من تحقيق ابسط الحقوق الانسانية.. ( عفوا ) الحيوانية ..
غاب الاسد يومين متتالين قلقت الحيوانات لهذا الغياب .. مضى يوم ثالث عاد فيه مخذولا .,. استقبلته الحيوانات بلهفة .. وراحت تراقب مشيته العرجاء .. اقترب منهم والكدمات والدماء تغطي وجهه .. بل جسمه كله .. سأله الجميع عما اصابه .. قال :
ـ هذا جواب حماية المسؤولين .. ما ان فتحت فمي وتطرقت للماء والغذاء حتى فقدت وعيي .. اما تدرون أن تلك هي حرية التعبير عن الرأي .. تصوروا كيف سيكون جواب المسؤولين ؟
• نظر الجميع لبعضهم وقد اصابهم الخذلان .. اهانوا كبيرهم فلا قيمة اذن للآخرين .. تقدم فيل كبير .. طاعن في السن ضعيف البنية .. عرض خدماته عليهم .
ـ انا سأذهب واطلب العون منهم .. فلابد من الماء والغذاء والا سنموت عطشا وجوعا ؟
• قاطعه الجميع وقالوا له:
ـ الم تشاهد ما حصل للأسد ؟
• اجابهم –
ـ لالا .. سيحترمون شيخوتي .. كبر سني .. سيلبون طلبي اكراما لي .. لقد كنت يوما ما معهم .
• غادر الفيل بخطى بطيئة .. غاب يوما ثم عاد يجر خطاه .. مخذولا .. مكسور الخاطر والذراع .. سألوه :
ـ ما الذي اصابك ؟
ـ اجاب –
انها زمرة لا تحترم الكبير ولا الصغير .. لا يعرفون سوى الاجرام أهانوني .. أتهموني بالارهاب لأني طالبتهم بالغذاء .. ضربوني وقذفوا بي الى الشارع .
• أحتار الجميع في امرهم ... ثم نهض من بينهم حمار وتبرع ان يكون هو الضحية . سيذهب ويطالبهم بأعلى صوته وليكن ما يكون ..
استنكر الجميع مقترحه هذا فمنهم من ضحك متهكما ومنهم من شجعه .. الح عليهم ليمنحوه هذه الفرصة علّه يأتي بما لم يتمكن منه غيره .
• خرج كالواثق من نفسه .. شيعه الجميع بنظرة حزن .. واتفقوا على انهم خسروا فردا من هذه المجموعة .. واليأس يملأ قلوبهم .. غاب الحمار خمسة ايام متتالية .. فقدت الحيوانات املها بعودة الحمار وراحوا يلومون بعضهم البعض وبينما هم على تلك الحال صرخ احدهم معلنا عودته .
ـ جاء الحمار ... عاد الحمار
• نهض الجميع فرحين مستبشرين بالعودة الميمونة غير مكترثين بما حققه واستقبلوه وهو يسير بخطى ثابتة واثقة مزهوا كأنه يؤدي رقصة جميلة .. نظروا من خلفه واذا بشاحنات خمس تتبعه .. تقدموا منه مستفسرين .. اجابهم بثقة عالية :
ـ انها مليئة بالطعام والماء
قالوا –
ـ كيف تمكنت منهم وقد فشل من هو افضل منك ؟
. اجاب –
ابدا .. ذهبت .. جلست .. فوجدت الجميع من حولي من ابناء جنسي وان تغيرت اشكالهم ...ارسلوني للرئاسه ...الرئاسة ارسلتني للوزاره...الوزاره ارسلتني للمحافظه ...
جلسنا تفاهمنا فأجابوني طلبي...احالوني للوزاره...اعادوني للرئاسة...اخذوا رشوتهم من حصتنا واعطوني ماتبقى....
كلوا وتمتعوا بالفضلات...

النهاي[/size]ة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد نجيب مطر

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 11
المهنة : مهندس
الهوايات : تأليف روايات الخيال العلمي وكتابة الشعر
نقاط : 14843
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: حديث من شوارع بغداد   الإثنين سبتمبر 17, 2012 6:42 pm

القصة جميلة وموحية .. وتسير على نمط كليلة ودمنة ... غير أني أجد أنه اكن من الممكن اختصارها دون الاخلال بالمعنى... سلمت يمينك ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حديث من شوارع بغداد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي فراشات النور :: الأدب :: القصة والرواية-
انتقل الى: