منتدي فراشات النور
أنت الآن في موقع الكاتبة د/عطيات أبو العينين إما أن تسجل أو تدخل أو تتصفح كزائر بالضغط علي إخفاء

منتدي فراشات النور

مرحباً بك في منتدي فراشات النور الخاص ب الدكتورة عطيات أبو العينين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
  




















دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
مواضيع مماثلة
المواضيع الأخيرة
» الإعلامية د.عطيات أبو العينين على mixclouds
الخميس أبريل 16, 2015 4:14 pm من طرف د/عطيات

» السعار أحدث رواياتي في 2015
الثلاثاء أبريل 07, 2015 11:39 am من طرف د/عطيات

» البدو أمراء الصحراء أحدث كتب د.عطيات أبو العينين
السبت يوليو 12, 2014 7:27 am من طرف د/عطيات

» استقالة المشير السيسي ويوم تشرق فيه الشمس
الأربعاء مارس 26, 2014 2:25 pm من طرف د/عطيات

» البدو أمراء الصحراء صلاح معاطي د.عطيات أبو العينين
السبت فبراير 15, 2014 12:32 pm من طرف د/عطيات

» لقاء د/عطيات أبو العينين على قناة القاهرة برنامج بيت الهنا
السبت فبراير 15, 2014 11:55 am من طرف د/عطيات

» أدب الخيال العلمي في المجلس الأعلى للثقافة 22/5/2013
السبت فبراير 15, 2014 11:55 am من طرف د/عطيات

» مسلسل العنف والخيانة د.عطيات أبو العينين
الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 3:06 pm من طرف د/عطيات

» رواية رقص العقارب للروائية د عطيات أبو العينين
الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 8:00 am من طرف د/عطيات

» رواية مهسوري للروائية د عطيات أبو العينين
الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 7:57 am من طرف د/عطيات

» أحلام صغيرة قصة قصيرة بقلم د.عطيات أبو العينين
الخميس مايو 16, 2013 5:11 pm من طرف د/عطيات

» الخوارزمــــــــــــي الصغيـــــــــــــــــــــــر
الإثنين مارس 11, 2013 7:21 am من طرف سارة الشريف

» نادي القصة بستضيف مهسوري 18 مارس ود/عطيات أبو العينين
الأحد مارس 10, 2013 4:17 pm من طرف د/عطيات

» علاج البرص/البهاق إعتراف على الهاتف # عشاب السراغنة
الإثنين فبراير 11, 2013 2:36 pm من طرف د/عطيات

» القران الكريم
الإثنين ديسمبر 24, 2012 12:29 pm من طرف د/عطيات

» مويان في جائزة نوبل أنا وأمي والحكايات جريدة أخبار الأدب العدد 1011
الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 10:31 am من طرف د/عطيات

» مهاتير محمد رائد التهضة الماليزية د/عطيات أبو العينين
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 1:55 pm من طرف د/عطيات

» هَتْصَدَقِيِ
الإثنين نوفمبر 26, 2012 4:19 pm من طرف matter99

» سُوقْ عَرَبِيتَكْ
الإثنين نوفمبر 19, 2012 5:00 pm من طرف matter99

» يا بنت الإيه
الإثنين نوفمبر 12, 2012 4:07 pm من طرف matter99

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 83 بتاريخ الأربعاء يوليو 11, 2012 1:36 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 91 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مريم الفراشة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 694 مساهمة في هذا المنتدى في 394 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د/عطيات
 
ابراهيم خليل ابراهيم
 
حسن حجازى
 
matter99
 
الدكتور نادر عبد الخالق
 
حمدى البابلى
 
اياد البلداوي
 
محمد نجيب مطر
 
حسين علي محمد
 
أحمد الطائف
 

شاطر | 
 

 مـــــع إشراقة‏2010‏ المرأة‏..‏ طبعة جديدة كتبت :هبــــة لــــــوزة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/عطيات
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 361
نقاط : 22345
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

مُساهمةموضوع: مـــــع إشراقة‏2010‏ المرأة‏..‏ طبعة جديدة كتبت :هبــــة لــــــوزة   الخميس ديسمبر 24, 2009 2:41 pm

مـــــع إشراقة‏2010‏
المرأة‏..‏ طبعة جديدة
كتبت :هبــــة لــــــوزة
يحتفل العالم هذه الأيام بمرور‏30‏ عاما علي اتفاقية سيداو المعنية بالغاء جميع اشكال التمييز ضد المرأة التي صدقت عليها معظم الدول العربية‏..‏ ويتزامن هذا الحدث مع الاحتفال بعد ايام قليلة بحلول عام جديد‏..‏ وهي مناسبة تستحق أن نتوقف امامها لنسأل انفسنا هل تحقق للمرأة بصفة عامة المساواة والعدل والانصاف الذي نصت عليه الاتفاقيات والمواثيق الدولية؟ وهل تغيرت صورتها في الإعلام بصفة خاصة‏..‏؟
الاجابة بلا شك لن تكون قاطعة‏..‏ لأنه بالرغم من حدوث تغيير طفيف في صورة المرأة في الإعلام فمازالت صورتها مقرونة بالنمطية وبالثقافة الموروثة والعادات والتقاليد المجتمعية التي رسخت في الاذهان صورة المرأة علي انها مخلوق جميل وضعيف في حين رسخت صورة للرجل علي انه قوي وعملي ونشيط وواثق من نفسه‏..‏ هذه الصور يعتقد الكثيرون انها ثابتة وغير قابلة للتغيير لأنها مرتبطة بالصفات البيولوجية لكل منهما

في حين أن التاريخ نفسه يشهد علي حدوث تغيرات كبيرة في اوضاع المرأة خاصة العربية بالمقارنة بما كانت عليه منذ‏60‏ أو‏80‏ عاما‏..‏ فجداتنا كن يتزوجن وهن في سن الثانية عشرة وامهاتنا في سن الثامنة عشرة وبناتنا في سن الثامنة والعشرين‏..‏ والمرأة اليوم تعمل في جميع المجالات وترتقي أعلي المناصب فلماذا اذن لم تتغير صورتها في الإعلام؟ هل لأن الأمر له علاقة باقتصاديات السوق التي تبحث عن الربح السريع؟ ام انه مجرد الاستسلام للأمر الواقع؟ وهل إذا حاولنا تغيير هذه الصورة النمطية سننجح؟ وماذا يتطلب ذلك؟ كانت هذه الاسئلة محور مناقشات الندوة الدولية حول النوع الاجتماعي

والمشهد الإعلامي العربي التي عقدت بالمعهد السويدي بالاسكندرية ونظمها مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث بتونس كوثر وجامعة الدول العربية والمعهد السويدي‏,‏ لاعلان وثيقة الإعلام العربي من منظور النوع الاجتماعي‏,‏ وشارك فيها نخبة من الخبراء والأكاديميين والإعلاميين من مصر وعدة دول عربية واوروبية وممثلي بعض الهيئات والمنظمات الدولية نذكر منهم هناء سرور مدير إدارة المرأة بالجامعة العربية وامينة شفيق الكاتبة الصحفية بالأهرام‏,‏ واعتدال المجبري مسئولة الإعلام والاتصال بمركز كوثر‏,‏ ومنية بالعافية خبيرة الإعلام بالمغرب ود‏.‏ حسين امين رئيس قسم الصحافة والاتصال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ود‏.‏ حنان يوسف استاذ الإعلام بجامعة عين شمس والرئيسة التنفيذية للمنظمة العربية للتعاون الدولي وميليكا بيسيك مديرة معهد التنوع الإعلامي بلندن وباميلا مونيير مسئولة برنامج المساواة علي اساس النوع الاجتماعي بالاتحاد الدولي للصحفيين ومايا جاكسون رئيسة الشبكة الإعلامية كل شيء ممكن إضافة لعدد من المشاركين‏.‏

استمرت المناقشات علي مدي يومين كاملين تم فيها طرح كل المعوقات التي تقف في طريق تغيير الصورة النمطية للمرأة في الإعلام مع عرض لبعض التجارب الناجحة في هذا الشأن خاصة من قبل الشبكة الإعلامية كل شيء ممكن التي جاء اسمها بمثابة اشعاع النور الذي اضاء الجلسات وبعث الأمل في نفوس المشاركين لأنه اوحي للجميع بإمكانية حدوث تغيير في الثقافة الموروثة‏..‏ وظهر واضحا ان الإعلام بصفة عامة‏,‏ خاصة الصحافة تناولت المرأة في موضوعات كثيرة ولكنها تناولتها بشكل تقليدي وبصورة نمطية في حين أن الهدف من الوثيقة المطروحة وهو تقديمها بصورة متوازنة‏,‏ حيث ان المرأة تلعب عدة ادوار في الحياة والمطلوب ان تقدمها في جميع ادوارها سواء كانت ضحية أو فقيرة أو ضعيفة أو قوية أو مهمة أو مهمشة لنبين ان هناك تنوعا في المجتمع وان كل هذه الأدوار غير ثابتة وقابلة للتغيير وهذا هو المقصود بـ النوع الاجتماعي المصطلح الذي اصبح يستخدم بكثرة هذه الأيام ولا يقصد به ابدا المرأة كما يعتقد الكثيرون‏..‏

لذلك طرحت الوثيقة رؤية مستقبلية ترسخ مبدأ ضرورة تنوع صورة المرأة في الإعلام ومبدأ التكافؤ المهني في المؤسسات الإعلامية بهدف تغيير صورتها من صورة مسيئة وتقليدية ومختلة إلي صورة منصفة ومتنوعة ومتوازنة وإلي تناول الموضوعات الخاصة بها من منظور حقوقي والتأكيد علي أن دورها كربة بيت وأم هو دورها الطبيعي ولكنه ليس دورها الوحيد‏..‏ ويتطلب هذا المنتج الإعلامي المنصف والمتوازن تجنب تكريس الصور النمطية لكل من الرجال والنساء وتجنب طرح الاسئلة التقليدية للنساء الناجحات في الميادين المختلفة والتي لا يمكن طرحها علي رجال في نفس المواقع وتجنب استخدام العبارات النمطية مثل الجنس اللطيف والجنس الخشن والمرأة الحديدية عند اقتحام امرأة لمجال صعب والبدأ في تأنيث المناصب لأن اللغة العربية غير جامدة بل هي قابلة للتطور وبها التذكير والتأنيث ومراعاة ان يكون هناك نوع من المساواة في الموضوعات فتناقش قضايا المرأة الريفية والفقيرة والمعدمة واستاذة الجامعة والمهمشة التي لا يتحدث عنها أحد وإقتحام القضايا المسكوت عنها مثل العنف الأسري وزنا المحارم‏.‏
وأن نقلع عن النظر إلي العادات والتقاليد علي انها جامدة وتناول هذه الموضوعات من منظور حقوقي باعتبار الرجل والمرأة متساويين‏..‏ هذا هو النوع الاجتماعي المقصود والمطلوب‏..‏ النوع الذي يعكس التنوع الموجود في المجتمع والذي يعبر عن الحق والعدل في هذا المجتمع‏,‏ خاصة وأن الدور الاجتماعي أو الجندر لا يعطي مرة واحدة فقط في الحياة ولا يلتصق بالانسان إلي الأبد بل انه يتغير مع تغيير الظروف‏.‏
وخلصت الندوة إلي عدة توصيات منها ضرورة تفعيل الوثيقة لدي المجتمع المدني والمؤسسات الإعلامية واعتماد ميثاق شرف إعلامي من منظور النوع الاجتماعي واعتماد دليل التكافؤ الاجتماعي في المؤسسات الإعلامية وتعزيز برامج التطوير والتدريب للصحفيين والصحفيات في جميع وسائل الإعلام للوصول إلي انتاج اعلامي محترف يحقق المساواة والعدل واعتماد مفهوم المواطنة كمظلة لاقرار ادماج النوع الاجتماعي واعتماد وسائل الاتصال الحديثة كوسائل هامة في تعزيز وتصحيح صورة المرأة والتعاون والتنسيق مع جامعة الدول العربية ومنظماتها كاتحاد إذاعات الدول العربية في إدماج النوع الاجتماعي في مختلف انشطتهم وانتاجهم الإعلامي وغيرها من توصيات‏..‏ فدور الصحفي أو الإعلامي في النهاية ان يقدم الواقع وإذا فعل ذلك بأسلوب بسيط وبلغة سهلة فإن المرأة بكل ادوارها ستكون ضمن الموضوعات التي سيتناولها‏..‏
وعندها سوف تعكس مقالاته وتحقيقاته وبرامجه كل تنوعات المجتمع ولن يكون موضوع هذه الندوة محتاج إلي أي توصيات‏..‏ فالأمر يحتاج فقط إلي مبدعين يتناولون قضايا مهمة بأسلوب جديد لا يؤثر في الربحية مع وضع هذه القضية علي الأجندة الصحفية والتمسك بشعار كل شئ ممكن ولا ننتظر ان يتغير الإعلام ولكن نسعي نحن إلي تغييره‏..‏ ليتغير المجتمع إلي الأفضل‏.‏
منقوووووووووووول الأهرام
24/12/2009
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://frashatelnor.3arabiyate.net
 
مـــــع إشراقة‏2010‏ المرأة‏..‏ طبعة جديدة كتبت :هبــــة لــــــوزة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» نتيجة الثانوية العامة 2010 هنا
» كتالوج اوريفليم يوليو 2010
» CAPES 2010
» غرف هامشى 2010
» رموز - اختصارات 2010 جديدة للماسنجر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي فراشات النور :: يوميات :: يوميات-
انتقل الى: